وزارة الأسرى: ما يقارب الـ 450 طفل فلسطيني دون سن الـ 18 داخل السجون الإسرائيلية

وزارة الأسرى: ما يقارب الـ 450 طفل فلسطيني دون سن الـ 18 داخل السجون الإسرائيلية

أفاد تقرير صادر عن وزارة الأسرى والمحررين بغزة بمناسبة ذكرى يوم الطفل الفلسطيني 5 ابريل من كل عام أن اسرائيل اعتقلت منذ انتفاضة الأقصى عام 2000 حتى اليوم أكثر من عشرة آلاف طفل وفتى ممن تقل اعمارهم عن الثامنة عشرة عاماً من العمر.
وقالت الوزارة في تقرير صادر عن الدائرة الإعلامية أن الحكومة الصهيونية تتعمد اعتقال الاطفال، وفق التعريف الدولي للطفل، وهو الذي يقل عمره عن 18 سنة، من دون أية مراعاة لحقوق الأطفال، ولأعمارهم، وللقوانين الدولية والإنسانية.
وجاء في التقرير أن 90% من هؤلاء الاطفال اعتقلوا من بيوتهم بعد منتصف الليل، وانهم تعرضوا للضرب والإذلال والتنكيل، وجرى انتزاع اعترافات منهم بالقوة، واجبارهم على التوقيع على إفادات باللغة العبرية، لا يعرفون مضمونها. وأشار الى أن الأطفال يحاكمون في محاكم عسكرية، مثل الكبار، وتفرض عليهم أحكام رادعة وغرامات مالية عالية، ويفرض على عدد منهم الاقامات المنزلية.
ولا تزال سلطات الاحتلال الإسرائيلي تحتجز ما يقارب 450 طفلاً في سجن «الشارون» الذي يفتقد لكل المقومات الإنسانية، هو سجن قديم، وآيل للسقوط، ومملوء بالرطوبة والحشرات الضارة، مما عرض للكثير من الأسرى القاصرين إلى الإصابة بأمراض جلدية مختلفة.
وبينت الوزارة أن الحكومة الصهيونية لا تلتزم بالاتفاقيات الدولية الخاصة بمعاملة الأطفال، حيث تعتبرهم هدفاً لها، وتمارس بحقهم التعذيب بأساليب بشعة، وحاطه بالكرامة. حيث يتعرض الاطفال المعتقلين لشتى أشكال التعذيب والقمع والتنكيل والإهمال الطبي.
وبين التقرير ان “الأطفال الأسرى يعيشون حالة رعب وخوف دائمين بسبب الاعتداءات الوحشية التي يتعرضون لها على أيدي السجّانين، حيث يجبرهم المحققون على الاعتراف بالمشاركة بالفعاليات تحت الضغط والتعذيب من ضرب وشبح وعزل وتنكيل، إضافة الى ممارسة ضغوط نفسية مذلة على الطفل كما تحرمهم من أبسط الحقوق التي نصت عليها المواثيق الدولية مثل الحق في عدم التعرض للاعتقال العشوائي، والحق في معرفة سبب الاعتقال، والحق في الحصول على محامٍ، وحق الأسرة في معرفة سبب ومكان اعتقال الطفل، والحق في المثول أمام قاضٍ، والحق في الاعتراض على التهمة والطعن فيها، والحق في الاتصال بالعالم الخارجي، والحق في معاملة إنسانية تحفظ كرامة الطفل المعتقل.

تعليقات الفيسبوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى