الأسرى يستقبلون شهر رمضان بمزيد من الانتهاكات

الأسرى يستقبلون شهر رمضان بمزيد من الانتهاكات

أفاد تقرير صادر عن وزارة شؤون الأسرى المحررين انه مع دخول شهر رمضان المبارك فإن أكثر من 6000 أسير فلسطيني لازالوا يقبعون في سجون ومعسكرات الاحتلال، يتعرضون لعدوان شامل على حقوقهم الإنسانية والمعيشية ودون آية مراعاة من قبل حكومة الاحتلال للقوانين الإنسانية والأخلاقية والدينية.
مع بداية شهر رمضان المبارك يدخل الأسير خضر عدنان إضرابه المفتوح عن الطعام منذ 45 يوما وفي ظروف صحية خطيرة وإمام استهتار إسرائيلي بصحته ومطالبه العادلة بإنهاء اعتقاله الإداري.
وبين التقرير أن الاحتلال يتعمد في شهر رمضان من كل عام التضييق على الأسرى و التنكيد عليهم عبر عدة إجراءات تعسفية منها تنفيذ عمليات اقتحام و تفتيش مستمرة ، بحجة التفتيش الأمني عن أغراض ممنوعة وهواتف خلوية،كما تقوم بعزل بعض الأسرى في الزنازين الانفرادية وحرمانهم من ممارسه الشعائر الدينية بشكل جماعي مع بقية الأسرى ،
كما أنها لا تقدم طعام يناسب هذا الشهر ،حيث كميات الطعام قليلة وسيئة ، و تمارس سياسة التنقلات بين الأقسام والسجون ، وتحرم الأسرى من صلاة التراويح بشكل جماعي في ساحة السجن ، إضافة إلى حرمان الأسرى من شراء بعض الأغراض التي يحتاجها الأسرى من الكنتين
إدارة سجون الاحتلال تتعمد على فرض إجراءات تعسفية جديدة بحق الأسرى عشية شهر رمضان المبارك، ومنعتهم من شراء احتياجاتهم ومستلزمات الشهر الفضيل.
وذكر التقرير أن مصلحة سجون الاحتلال أصدرت أمس قراراً بوقف توفير الماء الساخن بحجة عدم توفر الأموال، كما وأوقفت توزيع نوعيات معينة من الأدوية للأسرى المرضى، وهي تأتي ضمن الخطوات التصعيد المستمرة التي تقوم بها مصلحة السجون بحقهم في شهر رمضان المبارك .

تعليقات الفيسبوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى