في یوم المرأة العالمي..  وزارة الأسرى : 49 أسيرة مازال الإحتلال يغتال حقوقهم الإنسانیة

في یوم المرأة العالمي.. وزارة الأسرى : 49 أسيرة مازال الإحتلال يغتال حقوقهم الإنسانیة

دائرة الاعلام

6-3-2019

أكدت وزارة شؤون الأسرى والمحررین، في تقریر أصدرته الیوم الاربعاء 6/3 ، بمناسبة یوم المرأة العالمي والذي يصادف بعد يوم غداً الجمعة الثامن من آذار ، أن سلطات الاحتلال الاسرائیلي لا تتورع ذرعاً في انتهاك حقوق المرأة الفلسطینیة واغتیال حقوقها الانسانیة من خلال الممارسات القمعیة التي تنتهجها في التعامل مع الاسيرات الفلسطينيات.

وبینت الوزارة أن الاحتلال تم اعتقال منذ العام 1967ما أكثر من 15 ألف امرأة فلسطینیة في ظروف سیئة للغایة، یمارس بحقهم أقسى وأبشع أنواع التعذیب الجسدى والنفسي، حیث یتعرضن بین الحین والآخر إلى اعتداءات وحشیة سواء بالإیذاء اللفظي الخادش للحیاء أو الاعتداء الجسدى من قبل السجینات الجنائیات الإسرائیلیات، ولا يفصلهن عن قسم الجنائيات سوا باب بلاستیكي، حيث  يضطررن لسماع الشتائم البذيئة والصراخ المزعج والطّرق على الأبواب والنوافذ.

وأشارت الوزارة إلى أن سلطات الاحتلال واصلت خلال العام الحالي حملة اعتقالات طالت العشرات من النساء دون مراعاة للحالة الانسانیة التي تتمتع بها المرأة، وما زالت معاناة الأسيرات الفلسطينيات القابعات داخل أقبية معتقل ”الدامون“، تتواصل في ظل استمرار إدارة المعتقل باحتجازهن وسط ظروف معيشية مأساوية وغير إنسانية، وانتهاجها لأساليب تعذيب جسدي ونفسي بحقهن، لجعل حياتهن داخل الأسر لا تطاق.

وما زالت كاميرات المراقبة مثبتة في ساحة الفورة، مما يُجبرهن على البقاء بملابس الصلاة، وحتى داخل غرفهن أصبحن مجبرات على البقاء بملابس الصلاة ووضع الحجاب بأكمله، لأن غرفهن موجودة أمام مكاتب إدارة المعتقل والسجانين، الأمر الذي يحد من حريتهن ويمنعهن من الاستفادة من أشعة الشمس قدر الإمكان، بالإضافة إلى أن أقسام وغرف معتقل الدامون قديمة ومهترئة، وأرضيتها من الباطون مما يجعلها باردة خلال فصل الشتاء، وترتفع بها نسبة الرطوبة“.

وكان أخر هذه الانتهاكات عندما قامت إدارة معتقل ”الدامون“ الإسرائيلي، بتقديم أطعمة فاسدة وموادَ غذائية للأسيرات الفلسطينيات غير صالحة للاستخدام ومنتهية الصلاحية، وقاموا بإرجاع جميع وجبات الطعام، احتجاجا على سوء ومأساوية الأوضاع التي يحتجزن فيها هناك.

ویقبع حالیاً 49 أسیرة داخل سجن “الدامون” من بينهن 20 أسيرة أم، و6 أسيرات مصابات بالرصاص خلال عمليات الاعتقال، وأن نصف العدد الإجمالي صدر بحقهن أحكاما متفاوتة وصل أعلاها الى 16 عاما، والنصف الآخر لا زال قيد التوقيف.

وطالبت الوزارة المندوب السامي وكافة المؤسسات الدولية التي ترعي حقوق المرأة بضرورة محاسبة الاحتلال على جرائمه التي ترتكب بحق الاسيرات بشكل يومي وضرورة التحرك العاجل من أجل إنقاذهم وتقديم قادة الاحتلال إلى محكمة الجنايات الدولية ونيل حقوق المرأة العادلة وفق القرارات الدولية.

تعليقات الفيسبوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى