وزارة الأسرى تجرى القرعة العلنية لبرج الصالحي (1)

وزارة الأسرى تجرى القرعة العلنية لبرج الصالحي (1)

بحضور شخصيات فصائلية وأسرى محررين..

وزارة الأسرى تجرى القرعة العلنية لبرج الصالحي (1)
المدهون يشكر الجمهورية الايرانية داعياً لمزيد من المشاريع التى تخدم الأسرى كافة
دائرة الإعلام 16-1-2019
أجرت وزارة الأسرى والمحررين، اليوم الأربعاء 1/16، المرحلة النهائية من قرعة توزيع شقق على الأسرى المحررين المستفيدين الذين استوفوا الشروط المقررة للمنح ضمن مشروع برج الصالحي(1) المقام على أرض حي الإسراء بمدينة خان يونس جنوب القطاع.
جاء ذلك خلال حفل أقامته الوزارة فى مقرها الرئيسي بغزة، بحضور كلاً من، بهاء الدين المدهون وكيل وزارة الأسرى والمحررين، والدكتور عطالله أبو السبح وزير الأسرى السابق، ورئيس سلطة الأراضي ماهر أبو صبحة، والقيادى فى حركة الجهاد الإسلامي أحمد المدلل، وعلام الكعبي القيادى فى الجبهة الشعبية، وعدد من الشخصيات الوطنية والإعتبارية، وأهالى الأسرى وأسرى محررين.
وأعلن بهاء الدين المدهون، وكيل الوزارة، أن اجراء عملية القرعة شملت توزيع 26شقة، لـ 26 أسيراً من بين عدد(165) أسيراً محرراً، مؤكداً أن جميع الاسماء التي دخلت القرعه استوفت الشروط المقررة وفق كافة المعايير التي وضعتها واعلنتها الوزارة، مشيرا بأن ذلك تم من خلال سحب الأسماء بواسطة صندوق زجاجي أمام الحضور، حيث اتسمت القرعة العلنية بالنزاهة والشفافية خلال الحفل.
وبين المدهون أن الوزارة ومن واجبها الوطني حرصت على دعم وتوفير حياة كريمة للأسرى المحررين، وقد سعت لإنشاء هذا البرج دعم وتمويل من جمهورية إيران الإسلامية، موضحا أن هذه المبادرة كانت موضع اهتمام لدي الوزارة ووضعت على سلم أولوياتها تأكيدا على رسالة الوزارة التى وجدت من أجلها، للتخفيف من معاناة أسرانا المحررين وذويهم في كافة مناحي الحياة.
وشكر المدهون، في كلمته الجمهورية الإسلامية الإيرانية رئيساً وحكومةً وشعبناً، على دعمها للأسرى المحررين فى انشاء برج الصالحي، وعلى وقفتها المتواصلة إلى جانب شعبنا فى كافة المجالات، معتبراً أن هذا الصرح سيساهم في إيواء العديد من أسر الأسرى المحررين الذين ضحوا وقدموا أغلى ما يملكون من أجل ان يحيا الوطن.
وبدوره أثنى عطالله أبو السبح وزير الأسرى السابق، على تضحيات الأسرى وما قدموه من أجل الوطن مشيرا بأن ماتقوم به الوزارة من عمل دؤوب ومستمر في خدمة الأسرى والأسرى المحررين، هو عمل لا تستحق عليه الشكر، بل هو أقل واجب وخدمة تقدم من أجل أناس ضحوا بكل ما يملكون ليعيش أبناء هذا الشعب بحرية وكرامة وأن يسترد حقوقه المسلوبة من قبل الاحتلال الغاشم.
يذكر بأنه يوجد هناك دعم متجدد ومستمر من الجمهورية الإيرانية الإسلامية، لبناء وانشاء برج الصالحي2 فى شمال قطاع غزة، وسلسلة أبراج أخرى فى أماكن متفرقة من مختلف قطاع غزة، ويجرى العمل على جلب هذا الدعم ليتثني لباقي الأسرى المحررين الحصول على شقق سكنية تؤمن لهم حياة كريمة ولذويهم.

 

تعليقات الفيسبوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى