وزارة الاسرى والمحررين تستنكر موافقة نتنياهو على قانون اعدام الأسرى

وزارة الاسرى والمحررين تستنكر موافقة نتنياهو على قانون اعدام الأسرى

استنكرت وزارة الأسرى والمحررين، موافقة رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي على سن قانون يقضي بإعدام الاسرى الفلسطينيين.

وعدت وزارة الأسرى في تصريح لها صباح الاثنين، أن هذا القرار يأتي ضمن القرارات والتشريعات العنصرية التي يقوم بها الكنيست بموافقة رئيس حكومة الاحتلال التي تستهدف شعبنا وارادته وصمود الأسرى داخل سجون الاحتلال.

وقالت في تصريحها إن ما يشرعه الاحتلال من قرارات عنصرية هي قرارات غير شرعية ومخالفة للقانون والشرائع الدولية والانسانية، محاولا الالتفاف على حقوق شعبنا الفلسطيني ونضاله المستمر عبر تشويه صورته النضالية امام العالم على انه ضحية ارهاب فلسطيني .

وأعتبرت الوزارة هذا التشريع العنصري من قبل رئيس حكومة الاحتلال هو استكمال لسلسلة التشريعات والقوانين العنصرية التي تستهدف النيل من صمود وثبات الأسرى ، ويدخل في إطار المزايدات الحزبية في حكومة الاحتلال للسباق على إلحاق الأذى والضرر بالأسرى.

وطالبت مراكز حقوق الإنسان والمنظمات الحقوقية بتحمل مسؤولياته الاخلاقية والقانونية والانسانية تجاه ممارسات الاحتلال ضد شعبنا ومقدساتنا الاسلامية والمسيحية، محملاً الاحتلال مسؤوليات ومخاطر هذا القرار العنصري الذي لن يجلب الامن والاستقرار للمنطقة .

ودعت برلمانات العالم الى مقاطعة الكينست الاسرائيلي الذي يقر القوانين المخالفة للقانون الدولي والتي توجت بقانون اعدام اسرى فلسطينيين .

وناشدت بضرورة ان يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته تجاه هذه الممارسات العنصرية والعمل على توفير الحماية التي اقرتها القوانين والشرائع الدولية والانسانية فقضية الاسرى قضية مقدسة لا تخضع لاي ابتزاز.

وأكدت أن الأسرى الفلسطينيين لهم الحق المكفول في الدفاع عنهم، ومواصلة نضالهم المشروع

تعليقات الفيسبوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى