وزارة الأسرى: نثمن خطوة انضمام قيادات الحركة الأسيرة لإضراب الحرية والكرامة

وزارة الأسرى: نثمن خطوة انضمام قيادات الحركة الأسيرة لإضراب الحرية والكرامة

دائرة الإعلام

3-5-2017

ثمنت وزارة الأسرى والمحررين خطوة اعلان قيادات الحركة الأسيرة من مختلف التنظيمات الانضمام للإضراب عن الطعام، اضراب الحرية والكرامة، مؤكدة ان مثل هذه الخطوات من شأنها ان تزيد من تلاحم ووحدة الحركة الاسيرة داخل السجون وتعجل من تحقيق الانتصار لمطالب الحركة الأسيرة.

وفي إطار دعم الأسرى لإخوانهم المضربين عن الطعام تعلن الحركة الأسيرة عن انضمام ما يقرب من 50 أسيراً من رموز وكواد الحركة الأسيرة  إلى الإضراب عن الطعام وفي مقدمة هؤلاء الأسير نائل البرغوثي ، والذي يمضي حتى اليوم ما يقرب من 37 عاماً في سجون الاحتلال والأسير عباس السيد والأسير زيد بسيسي والأسير أحمد سعدات الأمين العام للجبهة الشعبية.

حيث يواصل قرابة 1600 أسير في سجون الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، خوض “معركة الحرية والكرامة”، بالإضراب المفتوح عن الطعام، لليوم السابع عشر على التوالي.

وأشادت الوزارة بالفعاليات المساندة بكافة اشكال الدعم والاسناد من مختلف شرائح المجتمع الفلسطيني واحرار العالم، والتي هبت لنصرة الأسرى لتدلل على وقوف الشعب الفلسطيني بجانب الأسرى داخل السجون والالتفاف حول قضيتهم العادلة.

ويطالب الأسرى بتحقيق عدد من الأمور الأساسية التي تحرمهم إدارة سجون الاحتلال منها، والتي حققوها سابقا من خلال الخوض بالعديد من الإضرابات على مدار سنوات الأسر، وتتمثّل مطالبهم بإنهاء سياسة الاعتقال الإداري، والعزل الانفرادي، ومنع زيارات العائلات وعدم انتظامها، والعلاج الطبي للأسرى المرضى، وغير ذلك من المطالب الأساسية والمشروعة.

وتستمر إدارة سجون الاحتلال في عمليات التصعيد ضد الأسرى المضربين عن الطعام، لا سيما عمليات النقل التي طالت المئات من الأسرى، بهدف إنهاكهم والنيل من عزيمتهم، يرافق ذلك تدهور الوضع الصحي للعديد منهم، وذلك بعد مرور 16 يوماً على الإضراب، وذلك حسب اللّجنة الإعلامية المنبثقة عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين ونادي الأسير الفلسطيني.

وقرر الأسرى المضربون من الجبهة الديمقراطية في سجون الاحتلال، الامتناع عن شرب الماء في السابع من أيار الجاري، إن لم تبحث إدارة سجون الاحتلال مطالب الأسرى بشكل جدي، وأكد الأسرى في رسالة لهم، “أن هذا القرار جاء ردا على إجراءات إدارة سجون الاحتلال، ومحاولتها لكسر الإضراب والالتفاف على مطالبنا العادلة”.

 

تعليقات الفيسبوك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>

إلى الأعلى